اتصل بنا حريطة الموقع سجل الزوار صندوق الخير دار القرآن الصفحة الرئيسية
يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ * قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ
9:30 يوافقه 23/فيفري/2018 ميلادية الجمعة 8/جمادى الثانية/1439 هجرية
دار القرآن-> زيارة الشيخ لحسن بن إدريس
 
 

زيارة الشيخ "لحسن بن إدريس" لدار القرآن الكريم

في يوم الثلاثاء 11 شعبان 1432هـ يوافقه 12 جويلية 2011م زار مركز دار القرآن الكريم ضيف من دولة المغرب الشقيقة هو الشيخ لحسن بن إدريس في زيارة دامت ليومين كاملين.

الشيخ لحسن بن إدريس حاصل على دكتوراه في الاقتصاد الإسلامي، وشيخ علامة من رجالات المغرب الأفذاذ، لكن تواضعه جعله لا يبدي ما يحمله من علم، وهو ما يظهر في محياه. وفي زيارته هذه أبدى إعجابا باهرا بهذا المركز القرآني الذي لا مثيل له، فتسميته بالقرآن الكريم لم تكن عبثا، ولن تذهب أدراج الرياح، إنما هو اسم على مسمى، إذ نادى بجمع الشمل الذي نادى به الدستور الرباني فلَمَّ شتات طلبة من مختلف صقع وربع ومن كل حدب وصوب. قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَ أُنْثَى وَ جَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَ قَبَائِلَ لِتَـعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ﴾ الحجرات 13

وقد قام الشيخ "لحسن" بجولة استطلاعية في المشروع بغية التعرف على هياكله، التي كانت هي الأخرى قبسا من نور كتاب الله – حسب ما قاله الشيخ- في طريقة بنائها، والصفات الخلقية التي تعلو أبواب القاعات كـ الإحسان والصفاء والفلاح...

وسُنِحَت فرصة للشيخ في حصة النشاط الثقافي، فقدم كلمة للطلبة مفادها أنهم أمل الأمة وربانها في أوساط الأمواج العاتية، وعليهم مسؤولية عظيمة ملقاة على عاتقهم كونهم علماء المستقبل الذين يدافعون عن هذا الدين من كيد الجاحدين، وطغيان الملاحدة والصهاينة المفسدين – في وقت ظهر الفساد فيه برا وبحرا وجوا بما كسبت أيدي الناس- وإصلاح هذا الوضع مرهون بيد الطلبة الحاملين للقرآن خاصة المتربصين المتكونين في مركز دار القرآن إذ إنهم ينهلون من معينه صباح مساء تلاوة وفهما، تدبرا وترتيلا، تطبيقا وتبليغا، فلديهم الشرف الكبير على هذا المكسب لقوله تعالى: ﴿ ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَ مِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَ مِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنَ اَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَ لُؤْلُؤًا وَ لِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ وَ قَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ الذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِنْ فَضْلِهِ لاَ يَمَسُّنَا فِيهَا نَصَبٌ وَلاَ يَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ ﴾ فاطر32 - 35.

بعد هذه الكلمة القيمة تناول الخط مدير دار القرآن الكريم الأستاذ حمو بن عمر بوكرموش حيث شكر الشيخ "لحسن" على ما قدمه من نصائح وإرشادات للطلبة وكلمات معبرة، ودعا الله له له بالتوفيق والسداد.

وبعد هذه الكلمات الصادقة من المدير – حفظه الله– أتحفتنا المجموعة الصوتية بالنشيد الرسمي للتربص- على شرف الشيخ "لحسن" وهو مسك ختام النشاط الثقافي.

وخلاصة القول: إن هذه الزيارة ستكتب بماء من ذهب في سجل الخلود، وستظل إحسانا وعرفانا لدار القرآن الكريم الذي قام بمجهودات جبارة في خدمة الأمة الإسلامية، ولا يزال كذلك! فالله نسأل أن يجعله مناة للخير، ويحفظ القائمين عليه ويسدد خطاهم، إنه ولي ذلك، والحمد لله رب العالمين.

بقلم الأستاذ: يوسف بن سليمان باعمارة

مسؤول النشاط الثقافي بالتربص

 

 
الكلمة الافتتاحية
تعريف دار القرآن الكريم
مرحبا بالضيف الكريم : شهر رمضان المعظم
striking-up word agreeing with first -day in our home
كيف تقضي عطلتك ؟
زيارة الشيخ لحسن بن إدريس
مرحى هلال الخير والبركات
وفد وزارة الفلاحة بدار القرآن
افتتاح الدراسة في الأقسام القرآنية المسائية

 
أضفنا للمفضلة
الصفحة الرئيسة
دار القرآن
قسم الدوريات
قسم الإجازة
الإصدارات
التربص الصيفي
أرشيف الموقع

...مواضيع، مقالات، مرئيات

 

 

 

 
عدد المتواجدين الآن: 10
عدد الزوار اليوم: 16
عدد الزوار الكلي: 202
 
 
الرئيسة | دار القرآن | صندوق الخير | سجل الزوار | خريطة الموقع | اتصل بنا
Copyright © Dar el-quran- 2009-2010 Developed & Designed by H.Hassen - T.Salah