اتصل بنا حريطة الموقع سجل الزوار صندوق الخير دار القرآن الصفحة الرئيسية
يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ * قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ
20:31 يوافقه 25/ماي/2018 ميلادية الجمعة 10/رمضان/1439 هجرية
دار القرآن-> مرحبا بالضيف الكريم : شهر رمضان المعظم
 

 

دار القرآن في رمضان

لقد حل بدار القرآن الكريم ضيف جديد ذو مجد تليد، ترى من يكون هذا الضيف؟

إنه شهر رمضان الكريم، شهر الأجر والخير العميم، أعظم به من ضيف عزيز عظيم.

أوله رحمة ووسطه مغفرة وآخره عتق من النار، جاء بالخير والبركات، والأجر والرحمات، إذ نزلت فيه خير الكرامات على سيدنا محمد أفضل المخلوقات، ألا وهي الآيات البينات بأبلغ لغة من الألسن الناطقات.

إن دار القرآن الكريم لمستبشرة بقدومه، كيف لا وهو شهر القرآن نزل فيه نورا، وملأ الكون سرورا، وجنب المسلمين أخطارا وشرورا،وإن نوره قد لاح بها فكانت سماؤها أضواء وأنوارا، وشموسا وأقمارا، فحلت السكينة في نفوس الطلبة الصائمين، فأكسبتهم نشاطا وقوة في حفظ القرآن الكريم، وعزما وحزما، لم لا وهم في شهر القرآن.قال تعالى: ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الذِي أُنزِلَ فِيهِ القُرْءَانُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىا وَالْفُرْقَانِ، فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ، وَمَن كَانَ مَرِيضًا اَوْ عَلَىا سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنَ اَيَّامٍ اُخَرَ، يُرِيدُ اللهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ، وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ، وَلِتُكَبِّرُوا اللهَ عَلَىا مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ﴾ البقرة 185.

وقد روي في الأثر أن لأمة القرآن-أي أمة الرسول محمد- في شهر رمضان خمس خصال لم تعطهن أمة قبلها،وهي:

* خَلُوفُ فم الصائم أطيب عند الله من المسك.

* استغفار الملائكة للصائمين حتى يفطروا.

* تصفّد فيه مردة الشياطين.

* يزين الله سبحانه وتعالى الجنة للمؤمنين كل يوم.

* يغفر الله الذنوب في آخر ليلة منه – قيل هي ليلة القدر-

طوبى لأمة لها كل هاته الأجور وأكثر، خصوصا للطلبة الذين هم في رحاب القرآن يتلونه ويحفظونه بترتيل وتجويد فضلا عن الصيام في النهار والصلاة والقيام في الليل، مع ما يأخذ من رحيق حلق الذكر والعلم التي تتخلل البرنامج اليومي في التربص.

وكأن لسان "دار القرآن" يعبر- عن خير هذا الشهر الفضيل- ويقول صداحا:

قـد جاءنـا رمـضان الممـتلئ عبقا
فـالفضـل فيه كـبير من مـضاعفة
فـاترك أخي كـل زلات  إلى  أبـد

 

بشـرى لـمن صـامه غنم  لمن سبقا
للأجـر عنـد مولانـا كـذا الصدقة
واعمـل بحـزم وذا صبحا  كذا غسقا

فاللهم اجعل هذا الشهر السعيد سببا للزلفى والمزيد، وبارك لنا فيه وأعظم لنا أجره، وأعنا فيه على تلاوة القرآن،وامن علينا بالتوبة والغفران،وزيادة الإيمان،والعتق من النيران،والفوز بدار الخلد في الجِنَان *آمين* والحمد لله رب العالمين.

حرريوم : الأربعاء 07 رمضان المبارك 1431هـ/18أوت 2010م
بقلم: يوسف بن سليمان باعمارة
الأستاذ المكلف بالنشاط الثقافي بالتربص

                                         

 
الكلمة الافتتاحية
تعريف دار القرآن الكريم
مرحبا بالضيف الكريم : شهر رمضان المعظم
striking-up word agreeing with first -day in our home
كيف تقضي عطلتك ؟
زيارة الشيخ لحسن بن إدريس
مرحى هلال الخير والبركات
وفد وزارة الفلاحة بدار القرآن
افتتاح الدراسة في الأقسام القرآنية المسائية

 
أضفنا للمفضلة
الصفحة الرئيسة
دار القرآن
قسم الدوريات
قسم الإجازة
الإصدارات
التربص الصيفي
أرشيف الموقع

...مواضيع، مقالات، مرئيات

 

 

 

 
عدد المتواجدين الآن: 10
عدد الزوار اليوم: 16
عدد الزوار الكلي: 202
 
 
الرئيسة | دار القرآن | صندوق الخير | سجل الزوار | خريطة الموقع | اتصل بنا
Copyright © Dar el-quran- 2009-2010 Developed & Designed by H.Hassen - T.Salah