اتصل بنا حريطة الموقع سجل الزوار صندوق الخير دار القرآن الصفحة الرئيسية
يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ * قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ
21:28 يوافقه 9/ديسمبر/2018 ميلادية الأحد 1/ربيع الثاني/1440 هجرية
منبر الدار-> كيف تكون حكيما
 
 

 كيف تكون حكيما؟

من بين التعريفات الدقيقة للإنسان أنه عقل يفكر ونفس تحس وقلب ينبض وروح يتغذى بنور الله تعالى، فإن كان الإنسان شاكرا لآلاء ربه ونعمائه فهو أشرف من الملائكة، وإن كان جاحدا لها فهو أذل من الحيوانات بل أضل منها.

والإنسان الحكيم هو الذي يتخلق بصفات الخالق عز وجل، فالله حكيم حكمته مطلقة لا تنتهي، فإن كان الإنسان متصلا بالله عز وجل حقيقة الاتصال وهبه الله صفات حميدة أجلها وأفضلها صفة الحكمة. قال تعالى: ﴿يُوتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَّشَاءُ وَمَنْ يُوتَى الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيراً وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُولُوا الاَلْبَابِ﴾البقرة 269

فالحكمة منَّة وخير وفضل من الله عز وجل على أولي الألباب والعقول الراجحة، والرسول محمد صلى الله عليه وسلم كان أفضل من بُعثَ لتطبيق الحكمة من خلال دعوته، ولنا في سيرته وأخلاقه حكم لا مثيل لها ، فقصة الأعرابي الذي بال في المسجد فعفا عنه وتصرف معه بحكمة، بل كان حكيما أكثر لما كان في مكة عند بداية إرهاصات الدعوة الإسلامية فلم يكسر صنما ولم يجافي أبناء عمومته وقبيلته، وإنما حببهم إلى قلبه بأخلاقه وحكمته، والأعظم من هذا أنه وجههم إلى مصدر الحكمة وهو القرآن العظيم، فكان لهم القدوة المثلى. قال تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الاُمِّيِّينَ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُوا عَلَيْهِمُ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَ الْحِكْمَةَ وَ إِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ﴾ الجمعة 02

فالحكمة - إذن- تفكير سليم و رشد وسداد وسبيل فوز ونجاة، وهي كسبية لا تصعب على أي أحد من طلابها، فإن اجتهد الإنسان في طلبها حصلت له، وذلك عن طريق:

* إعمال الفكر بالتأمل والنظر، وأخذ تجربة وحنكة من الحياة ومن الواقع المعاش.

* مجالسة العلماء والحكماء والنبغاء،والتعلم منهم والاقتداء بهم.

* مصاحبة الكتاب في الحل والترحال، وأعظم كتاب حوى الحكمة هو القرآن إذ يكفينا عن كل كتاب آخر.  

وَخَيْرُ مَا اشْتَغَلْتَ بِهِ كِتَابُ   جَلِيلٌ نَفْعُهُ حُلْوُ الْمَذَاقِ

إعداد حامل الأمانة الثقيلة: عبد الجليل أسامة بن عبد العزيز

قسم: الرضوان

 

 
مناظرة بين العلم والمال
زيارة وفد عماني لدار القرآن
العلم نور والجهل ظلام
خاطرة بعنوان الأم
يـا بـلـــدي
مدير معهد عمي سعيد بدار القرآن
برّ الوالدين
عن الشيخ عمي سعيد الجربي
DAR AL QURAN
علم قديم.... واكتشاف حديث
مناظرات دار القرآن
خاطرة حول دار القرآن
حوار بين المسلم والشيطان
كيف تكون حكيما
قصة رمزية
من هو الشيخ السالمي؟
قصة اليهودي والعصفور
خواطر من القلب -الأخوة الحقة

 
أضفنا للمفضلة
الصفحة الرئيسة
دار القرآن
قسم الدوريات
قسم الإجازة
الإصدارات
التربص الصيفي
أرشيف الموقع

...مواضيع، مقالات، مرئيات

 

 

 

 
عدد المتواجدين الآن: 10
عدد الزوار اليوم: 16
عدد الزوار الكلي: 202
 
 
الرئيسة | دار القرآن | صندوق الخير | سجل الزوار | خريطة الموقع | اتصل بنا
Copyright © Dar el-quran- 2009-2010 Developed & Designed by H.Hassen - T.Salah