اتصل بنا حريطة الموقع سجل الزوار صندوق الخير دار القرآن الصفحة الرئيسية
يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ * قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ
3:38 يوافقه 17/أوت/2018 ميلادية الجمعة 5/ذو الحجة/1439 هجرية
التربص الصيفي-> "حامل الامانة الثقيلة"مصطلح ومعان...
 
 

 

حامل الأمانة الثقيلة: قراءة في المعنى واستشراف للأبعاد التربوية

لقد كان من هدي المصطفى عليه الصلاة والسلام في تعامله مع صحابته الكرام، أن يلقب من برز منهم بلقب يظهر الصفة التي يتميز بها عن أقرانه، فكان عمر بن الخطاب فاروقا، وكان عثمان بن عفان ذا النورين، وقاضي الأمة وأمين الأمة ...

كذلك فعلت دار القرآن الكريم، اتباعا لسنة المصطفى عليه الصلاة والسلام، فأطلقت على كل أبنائها لقب "حامل الأمانة الثقيلة"، فهل يعتبر هذا تقليدا من دون إدراك للمعاني التربوية التي يحملها مثل هذا اللقب !؟.

كلا، وإن كنا قد أمرنا أن نتبع الرسول صلى الله عليه وسلم في أمور ديننا ودنيانا، إلا أننا أمرنا كذلك بالتفكر في معاني أفعال وأقوال النبي صلى الله عليه وسلم، فلم يكن عليه الصلاة والسلام يطلق تلك الألقاب اعتباطا، وإنما كان يرمي بذلك إلى أبعاد تربوية، فهذه محاولة في قراءة المعاني التي يحملها هذا اللَّقب ملخصة في النقاط التالية:

فالحامل يقصد به الطالب الذي يتقدم إلى دار القرآن ليكون ضمن نظام التربص الصيفي في تحفيظ القرآن الكريم، مبرمجا في ذاكرته أنه أتى ليحمل معه شيئا جديدا لم يكن عنده فلايرجع فارغا أو كما أتى.

أما الأمانة فهي المذكورة في الآية الكريمة من سورة الأحزاب بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم:﴿اِنَّا عَرَضْنَا الاَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالاَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَّحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الاِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولاً[1] فالأمانة المعروضة على السماوات والأرض والجبال هي أمانة التَّكليف والفرائض، من أداها جوزي ومن ضيعها عوقب، ومن ضمن الأمانة القرآن الكريم، فهذه التسمية من قبيل تسمية البعض بالكلِّ. ويمكن اعتبار القرآن كل الأمانة، فهو كلام الله المنزل إلى عباده يبين لهم ماهية هذه الحياة وكيف يعيشون فيها، ويتصرفون وفق ما يرضي الله سبحانه وتعالى.

في القرآن كلام مفصَّل عن ذات الله تعالى، مبدع هذا الكون والمتصِّرف فيه ومالكه الحقيقيُّ من دون الناس، له الأسماء الحسنى، والصفات العلا، فهو السَّميع لكلِّ شيء والبصير بكلِّ شيء، والعليم بما يحدث في كونه من أصغر نقطة فيه، مايتعلق بالكائنات المجهرية وما دونها، إلى أكبر مخلوق فيه؛ ما يحدث في المجرات الكونية العملاقة وما فيها من شموس وكواكب، كل هذا هو العليم به وحده.

وفي القرآن الكريم تمييز خاص للإنسان عن باقي الكائنات الأخرى، من حيث مبدأه ومنتهاه، سبيله في هذه الحياة الدنيا، وأصناف الناس المؤمنون منهم والكفار وغيرهم.

وهذا فقط من أمثلة مواضيع القرآن وإلا فالمقال لا يتسع لذكرها كلها فهناك الحديث عن اليوم الآخر، الجنة والنار، وهناك آيات الله في الكون السموات والأراضين، المخلوقات كلها، من حيوانات ونباتات، إلخ...

فالقرآن إذن هو كل الأمانة، لأنه السبيل الوحيد لمعرفة الله تعالى، فمن عمل به نجا ومن أعرض عنه عوقب يوم القيامة.

كما أن لفظة أمانة توحي بالمسؤولية الملقاة على عاتق من كلف بها فيستلزم أن يؤديها كاملة غير منقوصة وفي وقتها المحدد وإلى أصحابها الحقيقيين، وعكس الأمانة الخيانة.

أمَّا الثقيلة فمأخوذة من الآية الكريمة:﴿اِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلاً ثَقِيلاً[2]  وقيل: هو القرآن نفسه، كما جاء في الخبر: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا جاءه الوحي وهو على ناقته وضعت جرانها- يعني صدرها - على الارض، فما تستطيع أن تتحرك حتى يسرى عنه[3]، أي الوحي، فنزول القرآن لم يكن سهلا على النبي، ولكن الثقل هنا أعم من ثقل النزول فهو يتجاوزه إلى ثقل المعاني، فقد قال ابن عباس رضي الله عنهما: شديدًا وقال الحسن: إن الرجل ليهذّ السورة ولكن العمل بها ثقيل، وقال قتادة: ثقيل والله فرائضه وحدوده. وقال مقاتل: ثقيل لما فيه من الأمر والنهي والحدود[4].

فكما لاحظنا أن الرسول عليه الصلاة والسلام تحمل عنا ثقل النزول، فعلى كل من وصله القرآن أن يطبق ما فيه من معان ثقيلة على النَّفس.

فإطلاق لقب حامل الأمانة الثقيلة على طلبة القرآن يوحي في قلوبهم المعاني الثقيلة لكل من "الأمانة" و "القول الثقيل" ويذكِّره كل حين بضرورة الالتزام بها وإلاَّ كان خائنا لهذه الأمانة.

ويمكن أن نوجز في النقاط التالية ما يمكن أن يضفيه هذا اللقب على الطالب من أبعاد تربوية:

·       يركِّب في نفس الطَّالبِ الإحساس بعظم وثقل ما هو بصدد حفظه.

·       يزيد في نفسه الحس بالأمانة الملقاة على عاتقه إن هو أتمَّ الحفظ.

·       يعتبر الطالب نفسه مؤمَّنًا على أمانة عليه أن يحفظها أوَّلاً مِن الضَّياعِ، ثمَّ يحرص على إرجاعها لصاحبها تامَّة غير منقوصة.

·       حمل القرآن هو أثقل ما يمكن أن يحمله الإنسان، وأفضل ما يمكن أن يحمله في قلبه لينير به طريقه في هذه الحياة.

·       يشعر الطالب بأنه ورث مهمة نبيلة في الحياة أغلى من المال هو أمانة التبليغ للناس والأجيال.

 

 

 

 

 

بقلم حامل الأمانة الثقيلة الطالب:

بافلح عبد الوهاب بن باحمد من قسم القدوة

ليسانس في العلوم الشرعية- الخروبة- الجزائر.

 



[1] سورة الأحزاب: الآية 72.

[2] سورة المزمل: الآية 5.

[3]  الجامع لأحكام القرآن، القرطبي، ج 19 ص: 38.

[4] تفسير البغوي، ج 8 ص 252.

 
تقرير عن إفتتاح التربص الصيفي 1435هـ/2014م
الفائزين في مسابقة رمضان
قصيدة شعرية
الناجحين في شهادة الباكالوريا دورة 1434/هـ2013م
الناجحين في شهادة التعليم المتوسط
إفتتاح الدورة الواحدة و العشرون
سوادي هبة خالقي
أوسمة المجدين
التربص الصيفي الداخلي في تحفيظ القرآن الكريم
تهنئة خاصة
"حامل الامانة الثقيلة"مصطلح ومعان...
حصاد الاسبوع الخامس
من برامج التربص: حصة النشاط الثقافي
من برامج التربص: حلق التجويد
من برامج التربص: حلق الذكر
هو خير مما يجمعون
بشرى سارة

 
أضفنا للمفضلة
الصفحة الرئيسة
دار القرآن
قسم الدوريات
قسم الإجازة
الإصدارات
التربص الصيفي
أرشيف الموقع

...مواضيع، مقالات، مرئيات

 

 

 

 
عدد المتواجدين الآن: 12
عدد الزوار اليوم: 16
عدد الزوار الكلي: 202
 
 
الرئيسة | دار القرآن | صندوق الخير | سجل الزوار | خريطة الموقع | اتصل بنا
Copyright © Dar el-quran- 2009-2010 Developed & Designed by H.Hassen - T.Salah